شاب سعودى ينيك خالته ريم

شاب سعودى ينيك خالته ريم

شاب سعودى ينيك خالته ريم

انا شاب عمري 28 سنه اسكن بالرياض وساحكي لكم اول تجربه جنسيه لي
منذ طفولتي ونحن نسكن ببيت قريب من بيت جدي لامي وكانت امي شديدة التعلق
باهلها وكنا دائما ببيت جدي وكان لدي خال في مثل سني وكان لدي ثلاث خالات
متزوجات وثلاث خالات لم يتزوجو.
وكانت وحده من خالاتي المتزوجات اسمها ريم تسكن بجده وكانت ماتزور
الرياض الا بالعيدين وكنت انا اطلع مع الوالد بالعيدين للديره ويمكن
للسبب هذا ماعمري شفتها الا مره او مرتين لحد ما كان عمري 16 كنت وقتها
طولي معقول وجسمي رياضي وطبعا درجة الاثارة الجنسيه مو طبيعيه
وبيوم جات امي وقالت لي خالتك ريم عند اهلي وانا رايحة ازورهم استغربنا
طبعا ولما جات امي سألتها قالت انها زعلانه مع رجلها وانها راح تجلس عند
اهلي فتره لحد مايتراضون طبعا رحنا لهم وسلمنا عليها بصراحه كنت احس
انها بنت غريبه وماعندي اي مشاعر تجاهها
كانت قصيره شوي ونحيفه بس عليها طيز مليان ونهودها كبار شوي يمكن لان
عندها ولدين واحد ست سنوات وواحد اثنا عشر سنه كان عمرها ببداية
الثلاثينات(هذة القصه ملك منتدى عرب نار)
المهم مره كذا اسبوع ويوم كنت عند جدي وطلعت المطبخ اجيب بعض الاشياء الا
والاقيها بالمطبخ لوحدها وكانت لابسه دراعه ( قميص طويل) بس كان خفيف شوي
وضيق جدا لدرجة ان اشوف الكلوت وكانت مكوتها تجنن بصراحه تسمرت مكاني
وطبعا حقي قام مثل الصاروخ هيا التفت وشافت حقي قايم ضحكت وقالت خذ
الغرض هذا طبعا اخذته وطلعت من المطبخ(هذة القصه ملك منتدى عرب نار)
ذاك اليوم جلخت عليها يمكن عشر مرات وصرت احلم فيها حتى وانا صاحي
وتغيرت نضراتي لها هيا شكلها حست فيني لان صارت تضحك لما تشوفني لكن
ماني عارف هل هيا راح تعطيني وجه والا مجرد ضحك على مراهق

المهم مره جات خالاتي كلهم عندنا بالبيت وجلسنا نلعب كلنا خالاتي مع
اخواني فجاة صرنا جهتين كل جهه ترمي المويه على الثانيه بشكل هستيري
وصرنا نهرب من بعض وكانت هيا بالفريق الثاني المهم لحقتها وتطلع للدور
الثاني وادورها فوق الا واسمع صوتها وانا بالممر وهيا ورى باب دورة
المياه تقول لي خش خشيت وكانت دورة المياه مظلمة فجأة حسيت بها تحظني
بقوه وتبدا تبوس شفايف ومن غير شعور حظنتها بقوه وبديت المس ظهرها
بعصبيه وانزل لطيزها واحط يديني عليها وارفعه من شوقي لها بعد تركتها
خفت احد يخش علينا فكرت وين انيكها قلت خلينا هنا ماراح احد يخش الدوره
اذا قفلنا على انفسنا وفعلا قفلتها وولعت النور الا البنت وجهها احمر من
الشهوه رجعنا نبوس بعض بقوه وانزل على رقبتها وافتح بلوزتها وامسك
نهودها وابدا ابوس وامص بواحد والثاني العب فيه بيدي وهيا ماسكه شعري
وتوجهني مره هنا ومره هنا بعدها بدت تنزل راسي حسيت انها تبيني الحس
كسها طبعا جلست على ركبي وكانت هيا متسنده على الجدار وافتح سحاب
تنورتها وانزلها الا واشوف فخوذ تجنن من النعومه والبياض ولابسه كلوت
اسود يجنن على بياظها وتمسك شعري وتحط فم على الكلوت وابدا الحس كسها
من ورى الكلوت وماسك طيزها بيديني والعب فيه وبديت احس بالمويه مغرقه
كلوتها وبديت احس بطعمها اللي كان وقتها غريب بس لذيذ وبدت هيا تتنفس
بصعوبه وانا ازيد اللحس وادخل يديني تحت الكلوت من ورى وابدا ادور على
فتحه طيزها ولما لقيتها لقيتها غرقانه من موية كسها وادخل اصبعي بشويش

بخرقها وانا الحس بقوه لحد ما حسيت انها نزلت وبدت تسترخي قالت لي طلع
اصبعك وقوم جاء دورك قلت لها ودي اشوف كسك انا عمري ما شفت كس ضحكت
ونزلت كلوتها وشفت كس كبير ومنتفخ وصاير احمر من اللحس والمويه مغرقته
وكانت منعمته قلت لها ودي انيكك قالت لا الان ما اقدر بس المره الجايه
ممكن تسوي اللي ودك الان خليني اخلص لك قبل ما نتاخر وفعلا قمت وشلت التي
شيرت والبنطلون وقامت تبوس وتمص بصدري بصراحه كانت تجنن وبدت تنزل لحد
ماوصلت زبي وبدت تلعبه بيدها قالت تصدق حلو هو مو طوله حلو بس عرضه
يجنن وبدت تبوسه ونزلت لخصاويي وهيا تلعب بزبي وبدت تمصهم بعدها طلعت
له وبديت تمصه بصراحه ما قدرت اقاوم وعلى طول قلت ابي انزل وتطلعه من
فمها وتلعب به على صدرها لحد مانزلت على صدرها وبدت تمسحه على صدرها
وتضحك قالت شكلك جديد من جد لكن بكره تتعلم وتعرف كيف تتحكم انك ماتنزل
بدريالمهم لبست وطلعتني وهيا جلست تنظف جسمها
بعدها صارت لي كذا مغامره معاها ممكن احكيها لكم بعدين
لحد ماتصالحت مع زوجها وراحت وتركت لي الذكريات

55
-
100%
التقييم : 1
مقاطع الفيديو ذات الصلة

ترك تعليق